في قسم تعليم بواسطة

ما توعد عليه الشرع بلعن أو غضب أو رتب عليه حداً في الدنيا أو عذاباً في الآخرة، هو سؤال مميز ضمن اسئلة مادة التربية الاسلامية للصف الثامن في الفصل الدراسي الاول، حيث يشرح سؤال ما توعد عليه الشرع بلعن أو غضب أو رتب عليه حداً في الدنيا أو عذاباً في الآخرة، معرفة والمام في الدين الاسلامي الحنيف، ومشاركة بعض المعلومات التي قد تكون مغيبة عن السامعين، ونشارك معكم في هذا الطرح حل سؤال ما توعد عليه الشرع بلعن أو غضب أو رتب عليه حداً في الدنيا أو عذاباً في الآخرة، كونوا بالقرب.

ما توعد عليه الشرع بلعن أو غضب أو رتب عليه حداً في الدنيا أو عذاباً في الآخرة

يتوعد الدين الاسلامي لكل من يلعن أو يغضب أو يكون قد رتب عليه حدا في الدنيا، او عذابا في الاخرة، بشدة العقاب، كما حال عاق الوالدين، وايضا المشركين، او من كبائر الذنوب التي لا يوجد لها توبة، وقول الزور ايضا، وللاجابة علي سؤال نشارك الاجابة في الاسفل:

  • الاجابة علي سؤال ما توعد عليه الشرع بلعن أو غضب أو رتب عليه حداً في الدنيا أو عذاباً في الآخرة هي: الكبائر.

كانت هذه الاجابة الصحيحة علي سؤال ما توعد عليه الشرع بلعن أو غضب أو رتب عليه حداً في الدنيا أو عذاباً في الآخرة للصف 8 في مادة التربية الاسلامية، في المنهاج السعودي للفصل الدراسي1.

1 Answer

0 تصويت
بواسطة
مختارة بواسطة
مرحبًا بك إلى اجاباتي، موقع اجاباتي يمكن المستخدمين من طرح أسئلتهم بمختلف المجالات مع إمكانية الإجابة على أسئلة الغير.

أسئلة متعلقة

...