في تصنيف معلومات عامة بواسطة
حكم القنوط من رحمة الله منع الله القنوط من رحمته الكثير من الاشخاص ما يقعون في المعاصي او يرتكبون الذنوب والأخطاء وبعد ذلك يرغبون في الرجع لله فمنهم من يعود لصوابه ومنهم من يقنط من رحمة الله، ولكن الله تعالي يقول في كتابه العزيز : قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ (53).

حكم القنوط من رحمة الله يعتبر من أكبر الكبائر ولذلك منع الله عز وجل القنوط من رحمته حتى ولو وقعت في الكثير من المعاصي، وذكر الرسول صلى الله عليه وسلم قصة الرجل الذي قتتل 99 نفساً ومع ذلك احب ان يتوب ويرجع لله، وسأل الكثير من الاشخاص حول كيفية التوبة والرجوع لله، وذهب لرجل يعد من اعلم رجال الأرض في ذاك الزمان، وحدثه انه قتتل 99 نفساً، ويريد ان يتوب ولكن الرجل كان قاساً معه وقال له لا توبة لك، وقام الرجل الذي يريد التوبة بقتتله، واصبح 100 شخص ومع ذلك لم ييأس وحدثته نفسه بالتوبة ايضاً، لذلك حكم القنوط من رحمة الله يعتبر من الكبائر لذا لا تقنطوا من رحمة الله فرحمه الله وسعة كل شئ.

من فضلك سجل دخولك أو قم بتسجيل حساب للإجابة على هذا السؤال

مرحبًا بك إلى ايجاباتي، موقع ايجاباتي يمكن المستخدمين من طرح أسئلتهم بمختلف المجالات مع إمكانية الإجابة على أسئلة الغير.
...