في قسم تعليم بواسطة

ما الفرق بين التفسير بالمأثور والتفسير بالرأي، يعتبر كتاب الله هو الكتاب الذي يرجع اليه المسلمون في كل أمورهم الدنيوية، حيث يعتبر القرآن الكريم بمثابة دستور ليقوم بتفصيل كل ما هو محلل ومحرم، اذ أنه المرجع الأول للحكم على الأشياء بالإسلام، لذلك اهتم العلماء في الإسلام بتفسير كامل المعاني المقصودة من وراء الآيات القرآنية التي ذكرت في القرآن الكريم، ويعتبر علم تفسير القرآن من أهم العلوم التي يدرسها كون القرآن الكريم هو كلام الله الذي أنزله الينا، وصدر التشريع الأول في شريعتنا الإسلامية، ابقوا معنا، حيث سنقوم بالإجابة عن سؤال ما الفرق بين التفسير بالمأثور والتفسير بالرأي.

ما الفرق بين التفسير بالمأثور والتفسير بالرأي الإجابة الكاملة

كما ذكرنا أن القرآن هو كلام الله الذي أنزله النا ويعتبر المصدر الأول للتشريع في الإسلام، فقد اهتم المسلمون بتفسير آياته لأنهم على يقين تام ببأن الله لم ينزل آية منها الى وأراد الله من وراءها قصد معين فإما حكم وإما عبرة نعتبر بها ويكون الفرق بين التفسير بالمأثور والتفسير بالرئي كالتالي:

  • التفسير بالمأثور: يعتمد هذا النوع من التفسير على المصادر التفسيرية، مثل القرأن والسنة النبوية وأقوال الصحابة والتابعين، ومثال ذلك أن نقوم بتفسير آية من القرآن بآية أخرى أو أن نقوم بتفسير أحد الآيات بحديث نبوي عن الرسول وهكذا.
  • التفسير بالرأي: وذلك يعتبر من آخر أنواع التفسير حيث يعتمد على الاستدلال عن معاني الآيات من خلال استخدام العقل، بعدما أن يتم المقارنة والإجتهاد من أجل الوصول الى التفسيرات الممكنة.

وهكذا أعزائي الطلاب نكون قد أجبنا عن ما الفرق بين التفسير بالمأثور والتفسير بالرأي ونتمنى أن نكون قد أجبنا عن أسئلتكم بشكل كامل.

1 Answer

0 تصويت
بواسطة
 
أحسن إجابة
ما الفرق بين التفسير بالمأثور والتفسير بالرأي
مرحبًا بك إلى اجاباتي، موقع اجاباتي يمكن المستخدمين من طرح أسئلتهم بمختلف المجالات مع إمكانية الإجابة على أسئلة الغير.

أسئلة متعلقة

1 إجابة
...