في تصنيف معلومات عامة بواسطة

 من القائل الا الحماقة اعيت من يداويها, الحماقة مأخوذة من حمقت السوق إذا كسدت فكأنه كاسد العقل والرأي فلا يشاور ولا يلتفت إليه في أمر حرب، وقال ابن الأعرابي‏:‏ وسمي الرجل أحمق لأنه لا يميز كلامه من رعونته‏؛ ويفرح الأحمق بالمدح الكاذب ‏وتأثره بتعظيمه وإن كان غير مستحق لذلك.

وقال أبو حاتم بن حيان الحافظ‏:‏ "علامة الحمق سرعة الجواب وترك التثبت والإفراط في الضحك وكثرة الالتفات والوقيعة في الأخيار والاختلاط بالأشرار والأحمق إن أعرضت عنه أغتم وإن أقبلت عليه اغتر وإن حلمت عنه جهل عليك وإن جهلت عليه حلم عليك وإن أحسنت إليه أساء إليك وإن أسأت إليه أحسن إليك وإذا ظلمته أنصفت منه ويظلمك إذا أنصفته". ‏

من هو القائل الا الحماقة اعيت من يداويها

هو أبو الطيب المتني أحمد بن الحسين بن الحسن بن عبد الصمد الجعفي أبو الطيب الكندي، يعود نسبه إلى قبيلة كندة لولادته بحي تلك القبيلة في الكوفة، عاش المتنبي في بلاط سيف الدولة الحمداني في حلب وكان من أعظم الشعراء في زمانه، وأكثرهم تمكناً من اللغة العربية وأشدهم علماً بقواعدها ومفرداتها، وقد كانت له مكانة رفيعة لم ينالها غيره من شعراء زمانه، فوُصف بأنه أعجوبة عصره، ونادرة زمانه، وقد ظل شعره إلى يومنا هذا مصدر إلهام ووحي للشعراء والأدباء على مر العصور،فهو أحد مفاخر الأدباء العرب؛ وتدور معظم قصائده حول مدح الملوك، ولقد نظم الشعر صبياً صغيراً، فكتب أول أشعاره في عمر 9 سنوات، واشتهر بحدة ذكائه واجتهاده في طلب العلم.

قصة قتل المتنبي

يُروى عن المتنبي أنه قد هجا ضبة بن يزيد الأسدي العيني بقصيدة شديدة الهجاء شنيعة الألفاظ وتحتوي على الكثير من الطعن في الشرف، فلما كان المتنبي عائدًا إلى الكوفةكان في جماعة، لقيه فاتك بن أبي جهل الأسدي، وهو خال ضبّة بن يزيد العوني الذي هجاه المتنبي، وكان في جماعة أيضًا،فاشتبك الفريقان وقُتل في الحادثة المتنبي وابنه محمد وغلامه مفلح بالنعمانية غربي بغداد.

فلما ظفر به فاتك أراد المتنبي الهرب فقال له غلامه: أتهرب وأنت القائل:

الخيل والليل والبيداء تعرفني .. والسيف والرمح والقرطاس والقلم

فرد عليه بقوله: قتلتني قتلك الله.

من فضلك سجل دخولك أو قم بتسجيل حساب للإجابة على هذا السؤال

مرحبًا بك إلى ايجاباتي، موقع ايجاباتي يمكن المستخدمين من طرح أسئلتهم بمختلف المجالات مع إمكانية الإجابة على أسئلة الغير.
...