في قسم تعليم بواسطة

تُكتب ألف التنوين في تنوين النصب إذا كانت الكلمة مختومة بتاء التأنيث، تعبر حالتي البناء والإعراب في اللغة العربية عن الحالات التي تحدث لنهاية الكلمات، فلا يمكن للكلمة في اللغة الخروج عن إطار البناء والإعراب، ومهما كانت الكلمة ضميرا، أو اسما، أو فعلا، فلا بد لها أن تكون إما مبنيةً أو معربةً، ويعتبر الفرق بين البناء والإعراب في أن الإعراب يعبر عن تغيير الحركة الواقعة في آخر الكلمة، في حالات الجر، والنصب، والرفع، وذلك بسبب ما يدخل عليها من عوامل، أما بالنسبة للبناء، فيعبر عن الحالة التي يبقى فيها الحرف الأخير من الكلمة متمسكا بحركة واحدة، مهما طرأ عليها أي تغييرات، تُكتب ألف التنوين في تنوين النصب إذا كانت الكلمة مختومة بتاء التأنيث. 

تُكتب ألف التنوين في تنوين النصب إذا كانت الكلمة مختومة بتاء التأنيث صح او خطأ

ألف التنوين في النصب عبارة عن ألف يتم رسمها في آخر الجملة المعربة المنونة، بعد الحرف الذي يقع عليه التنوين، وتكون الوظيفة الأساسية لألف التنوين أن تجعل القارئ يقرأ الكلمة بتنوين مفتوح في حالة الوقف، أما بالنسبة إلى الطريقة التي ترسم فيها ألف التنوين فتكون من خلال لصقها بالحرف المنون في آخر الكلمة بشكل مباشر، ولا يرسم التنوين فوقها، بل فوق الحرف الذي يسبقها، مثل أن نقول رأيتُ طالبًا في المدرسة، فالتنوين في كلمة طالبًا رُسم على حرف الباء وليس الألف، فوجود الألف ليس لوضع التنوين عليها، إنما لتوضيح طريقة النطق الصحيح للحرف السابق لها. 

وللتنوين أغراض متنوعة في اللغة العربية، فمنها أنه يتصل بالاسم المعرب من أجل أن يؤكد انكار الاسم الذي يدخل عليه، وتنوين العوض من أجل التعويض عن جملة والنيابة عنها، والتنكير، من أجل التفريق بين المعرفة والنكرة، وهكذا.

1 Answer

0 تصويت
بواسطة
 
أحسن إجابة

الجواب الصحيح على السؤال تُكتب ألف التنوين في تنوين النصب إذا كانت الكلمة مختومة بتاء التأنيث، هو: خطأ

مرحبًا بك إلى اجاباتي، موقع اجاباتي يمكن المستخدمين من طرح أسئلتهم بمختلف المجالات مع إمكانية الإجابة على أسئلة الغير.

أسئلة متعلقة

...