في قسم عبارات بواسطة

من القائل ان الله مبتليكم بنهر، لقد تم طرح هذا السؤال في كتب التفسير، والتي تسعى وراء معرفة كل الأحداث التي وردت في تفسير الآيات، والأسباب التي كانت خلف نزولها على النبي محمد، وهذه الآية أنزلها الله على النبي محمد من ضمن سورة البقرة، والتي كانت تتحدث بشكل أساسي عن بني اسرائل، والذين يعتبروا أكثر الأقوام التي بعث الله لهم الأنبياء والرسل، وأكثر الأقوام التي عذبت الرسل وظلمتهم، وقتلتهم، فكان الله يبعث لهم المزيد من الرسل لهدايتهم إلى الطريق الصحيح، وهدايتهم، إلا ان الله كتب على أمة اسرائيل الهلاك حتى يوم القيامة، وذلك لكل أفعالهم السابقة من تحريف وتدمير، فجزاهم الله بالتيه، من القائل ان الله مبتليكم بنهر.

من القائل ان الله مبتليكم بنهر الحل الصحيح

من القائل ان الله مبتليكم بنهر، يبحث الكثير عن الإجابة الصحيحة والنموذجية عن السؤال من القائل ان الله مبتليكم بنهر، والتي وردت في قوله تعالى. 

{فَلَمَّا فَصَلَ طَالُوتُ بِالْجُنُودِ قَالَ إِنَّ اللَّهَ مُبْتَلِيكُم بِنَهَرٍ فَمَن شَرِبَ مِنْهُ فَلَيْسَ مِنِّي وَمَن لَّمْ يَطْعَمْهُ فَإِنَّهُ مِنِّي إِلَّا مَنِ اغْتَرَفَ غُرْفَةً بِيَدِهِ ۚ فَشَرِبُوا مِنْهُ إِلَّا قَلِيلًا مِّنْهُمْ ۚ فَلَمَّا جَاوَزَهُ هُوَ وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ قَالُوا لَا طَاقَةَ لَنَا الْيَوْمَ بِجَالُوتَ وَجُنُودِهِ ۚ قَالَ الَّذِينَ يَظُنُّونَ أَنَّهُم مُّلَاقُو اللَّهِ كَم مِّن فِئَةٍ قَلِيلَةٍ غَلَبَتْ فِئَةً كَثِيرَةً بِإِذْنِ اللَّهِ ۗ وَاللَّهُ مَعَ الصَّابِرِينَ}

فحين قبل بنو اسرائيل بطالوت ملكا عليهم، بدأ طالوت عليه السلام بمحاربة وقتال المشركين، وكان عدد الجيش كما ذكره السدي، يبلغ حوالي 80 ألف، وقبل أن يبدأوا القتال، أخبرهم طالوت أن الله سيختبرهم ويمتحنهم بنهر، ويقال أن النهر المقصود هو نهر الشريعة الواقع بين دولتي فلسطين والأردن، وأن ليس عليهم أن يشربوا منه مهما بلغوا من درجات العطش، وفي حال شربوا منه، فإنهم لم يعودوا جنوده، لذا فإن حل سؤال من القائل ان الله مبتليكم بنهر، هو. 

  • طالوت.

1 Answer

0 تصويت
بواسطة
إن الله مبتليكم بنهر تفسير الميزان

ما اسم النهر الوارد في الآية 249 من سورة البقرة

قال الذين يظنون أَنَّهُمْ ملاقوا الله

من القائل ليطمئن قلبي

وَكَمْ من فِئَةٍ قَلِيلَةٍ غَلَبَتْ فِئَةً كَثِيرَةً بِإِذْنِ الله إسلام ويب

إعراب إلا من اغْتَرَفَ غُرْفَةً

تفسير الآية 250 من سورة البقرة

7: من القائل : ليطمئن قلبي
مرحبًا بك إلى اجاباتي، موقع اجاباتي يمكن المستخدمين من طرح أسئلتهم بمختلف المجالات مع إمكانية الإجابة على أسئلة الغير.

أسئلة متعلقة

1 إجابة
1 إجابة
...