في تصنيف معلومات عامة بواسطة

تعرف على احد الشعانين "شعنينة مباركة" عند المسيحين، يحتفل العديد من المسيحين في كل عام بما يعرف بأسم "أحد الشعانين" اليوم الأحد، وتكون هذه الاحتفالات باحد الشعانين قبل الفصح بأسبوع، وهو هو الأحد الأخير من الصوم و اليوم الأول من أسبوع الآلام، واحد الشعانين هو يوم لذكرى عيسى عليه أفضل السلام عندما دخل مدينة القدس اورشليم بحماره، حيث لاقى استقبال جميل من أهل المدينة استقبلوه فارشا ثيابه واغصان الاشجار، وهنا اغصان الزيتون كانت عندهم تدل على النصر اي انهم استقبلوا عيسى عليه السلام منتصراً.

احد الشعانين "شعنينة مباركة" عند المسيحين

هذا ويحتفل المسيحين من كل عام قبل عيد الفصح بأسبوع بما يعرف في احد الشعانين ويهنؤن بعضهم البعض قائلين شعنينة مباركة ، وعلى أثر هذه المناسبة عند المسيحين بأحد الشعانين او احد السعف، يقوم الكاهن المسيحي بمباركة أغصان الشجر من الزيتون و ايضاً سعف النخيل و  يطوفون بالبيعة بطريقة رمزية وذلك تذكاراً لدخول السيد المسيح الاحتفالى إلى أورشليم، ويتبادلون التهاني والتبريكان ومن أهمها كلمة شعنينة مباركة.

من فضلك سجل دخولك أو قم بتسجيل حساب للإجابة على هذا السؤال

مرحبًا بك إلى ايجاباتي، موقع ايجاباتي يمكن المستخدمين من طرح أسئلتهم بمختلف المجالات مع إمكانية الإجابة على أسئلة الغير.

اسئلة متعلقة

...